الأحد، 19 ديسمبر 2010

العدد رقم 162



Inspiron Zino HD 410 كمبيوتر مكتبي مدمج جديد من Dell:

تلاقي الكمبيوترات المكتبية المدمجة رواجا كبيرا لدى العديد من المستخدمين مشكلة إضافة ضرورية ومحببة للأنظمة السمعية والبصرية خاصتهم، ما حذا الشركات المصنعة لهذا النوع من الأجهزة إلى تطويرها وتحسين أداها بخاصة في مجال قدرتها على تشغيل ملفات الملتيميديا المتفرقة بسلاسة عالية. ضمن هذا السياق قدمت شركة Dell كمبيوتر الـInspiron Zino HD 410.

يعد الجيل الجديد من الـ Inspiron Zino HDالمعروف بالـ410 تحديثا لسابقه، سعت من خلاله الشركة المصنعة تدعيم خاصيات هذا الكمبيوتر المدمج ليواكب أكثر التطور التكنولوجي ويؤمن للمستخدم جهاز متكاملا شكلا ومضمونا. بعرض وعمق 197 مم وارتفاع 89 مم ووزن لا يتعدى الـ1.6 كلغ فحسب كمبيوتر شركة Dell المكتبي المدمج هذا، مماثل خارجيا لسابقه تماما واعلى قليلا من منافسه كمبيوتر الـMac Mini من شركة Apple، ألا انه مازال يتسع بأكثر الأماكن ضيقا وبالتالي يسهل تثبيته إلى أسفل أجهزة التلفزيون على سبيل المثال لا الحصر أو إلى جانب الأجهزة السمعية والبصرية المتفرقة.

 أسوة بالـMac Mini أول ما يلفت نظرك في قالب الـInspiron Zino HD 410 زواياه المدورة التي تزيد من انسيابية وجمال التصميم برمته على الرغم من بساطته وتجعله متناسب مع أكثر غرف المنازل أو المكاتب حداثة وفخامة. تماما كالجيل السابق من الـInspiron Zino HD وعلى نقيض كمبيوتر شركة أبل المدمج، الذي يمتاز بقالب معدني من الألومينيوم محفور ضمن قطعة موحدة من معدن الألومينيوم، ما يزيد من صلابته ومجمل أناقته ويعزز جودة البناء التي توحي أكثر بالثقة خلال الاستعمال اليومي المتكرر إذ لا يتضمن أي وصلات قد يشوه عدم تطابقها تصميمه الأنيق.، الإصدار 410 من كمبيوتر شركة Dell هذا عبارة عن علبة مربعة بسيطة من البلاستيك متوافرة قياسيا بجوانب وغطاء علوي أسود اللون لامع ممهور وسطيا بشعار الشركة المصنعة الأنيق. بخطوة محببة ستلاقي دون شك استحسان المستخدم، وفرت شركة Dell القدرة على استبدال الغطاء العلوي لهذا الكمبيوتر المكتبي المدمج وتخصيصه ليتناسب أكثر مع محيطه، ويمكن الاختيار حاليا بين ثلاث ألوان أغطية مختلفة (ألأحمر، الأزرق والفضي) حسب الحاجة، حبذ لو توافر لهذا الإصدار الجديد تشكيلة ألوان أغطية أوسع أسوة بتلك المتوافرة للإصدار السابق من هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج والتي ناهز عددها التسع، ما يسهل أكثر عملية مطابقته مع محيطه ويكفل بإرضاء أكثر المستخدمين تطلبا. يبسط عملية استبدال الواجهة العلوية تلك مفتاح خاص لهذا الغرض مثبت خلفيا.

في محاولة للحفاظ على انسيابية قالب الـInspiron Zino HD 410 وأناقته اللافتة على الرغم من بساطة تصميمه اعتمد مفتاح تشغيل موحد يسهل تفعيله، مضاء خلفيا بلون ابيض، مثبت في الزاوية الأمامية اليمنى للواجهة العلوية وأخفيت منافذ التهوية اللازمة لتأمين سهولة تنقل الهواء من الإمام إلى الخلف، بشكل ذكي ضمن قاعدة هذا الكمبيوتر المدمج، ما يحافظ على جمال الشكل ويضمن حسن تبريد مكونات هذا الجهاز على الرغم من المسافة المحدودة المتوافرة بين مكوناته الداخلية وبالتالي الحفاظ على حرارة تشغيل متدنية.

أسوة بالإصدار السابق من هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج لم تولي شركة Dell المصنعة اهتماما خاصا بالشكل الخارجي فحسب، بل سعت جاهدة لتذويده بجميع الخاصيات المتوافرة للكمبيوترات المكتبية القياسية مع الحفاظ على حجمه الصغير، ما جعل منه فئة بحد نفسها من هذه الأجهزة. فخلافا لبعض الكمبيوترات المدمجة الصغيرة التي تعتمد على نظام تشغيل ميكروسوفت ويندوز 7 كالـEee Box من شركة Asus والـِAspire Revo من شركة Acer على سبيل المثال لا الحصر، واسوة بكمبيوتر الـMac Mini من شركة ابل الذي يستفيد من نظام تشغيل Mac OS X Snow Leopard، دعمت Dell جهازها هذا قياسيا بمحرك أقراص مضغوطة من نوع CD\DVD Writer مماثل لذلك المتوافر للكمبيوترات الدفترية عادة يمكن الاستفادة منه بالاستعانة بجارور خاص مبيت في أعلى الواجهة الأمامية. وقد أثرت الشركة المصنعة بخطوة محببة تبني تقنية الجارور القياسي تلك لاستفادة من محرك الأقراص المضغوطة المتوافر، عوضا عن فتحة أمامية أسوة بتلك المتوافرة لكمبيوتر الـMac Mini على الرغم من أناقة تلك الأخيرة وفاعليتها من ناحية حجمها الصغير، في محاولة للحد من كلفة التصنيع وضوضاء التشغيل بالوقت عينه. كذلك يسمح الجارور القياسي هذا باستعمال جميع أنواع الأقراص المضغوطة المتوافرة بالأسواق خاصة الغريبة منها كالصغيرة الحجم أو المستطيلة على سبيل المثال لا الحصر. كذلك توفر شركة Dell، على نقيض شركة أبل، القدرة الاختيارية، على استبدال محرك الأقراص المضغوطة من نوع CD\DVD Writer المتوافر قياسيا بأخر أكثر حداثة من نوع Blu-ray Combo يسمح بالوقت عينه بقراءة ونسخ أقراص الـCD والـDVD وقراءة أقراص الـBlu-ray القادرة على تخزين ما يعادل 50 غيغابايت ضمن قرص واحد. يمكن بالطبع الاستفادة من محرك الأقراص المضغوطة هذا الحديث لمشاهدة أقراص الأفلام العالية الوضوح ما يعزز قدرة هذا الجهاز على صعيد الملتيميديا بشكل كبير ويعطيه افضلية محببة.

يتضمن أسفل واجهة الـInspiron Zino HD 410 الأمامية يمينا، أسوة بالجيل السابق من هذا الكمبيوتر المدمج، مخرج 3.5 مم قياسي للصوت يستعان به لتسهيل وصل سماعات أذن وضمان خصوصياتك عند التخاطب عبر برنامجك المفضل أو عند الاستماع للموسيقى، بالإضافة إلى منفذي USB 2.0 قياسين يؤمنا سهولة التواصل وتبادل المعلومات والملفات بسرعة عالية مع الملحقات المختلفة التي تدعم هذه التكنولوجيا، كذاكرات التخزين الخارجية الصلبة أو محركات الأقراص الصلبة الخارجية على سبيل المثال لا الحصر. كذلك ثمة فتحة معدة لاستقبال شرائح الذاكرة من نوع أربعة بواحد، متوافقة مع معظم شرائح الذاكرة القياسية المتوافرة بالأسواق، فعلى نقيض كمبيوتر الـMac Mini الجديد المزود بفتحة من هذا النوع مثبته في واجهته الخلفية ما يصعب عملية استعمالها اليومي خاصة عند تثبيت هذا الكمبيوتر المدمج ضمن نظام سمعي وبصري متكامل، أثرت شركة Dell تثبيت هذه الفتحة أماميا ما يسهل استعمالها بشكل ملحوظ ويسرع عملية نقل الصور الرقمية الساكنة ومقاطع أفلام الفيديو من الشريحة الخاصة بكاميراتك الرقمية وتخزينها على محرك قرص هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج الصلب وبالتالي عرض محتوياتها على أي وسيلة عرض متوافقة متواصلة كتلفزيون أو شاشة عرض أو بروجكتور أمامي إلخ. تتضمن هذه الواجهة الأمامية أيضا مستقبل صغير للأشعة المادون الحمراء، يساعد على تشغيل الـInspiron Zino HD 410 بواسطة جهاز تحكم عن بعد يمكن اقتناءه اختياريا عند الحاجة.

في ما يختص بواجهة الخلفية للجيل الجديد من كمبيوتر شركة Dell المدمج هذا، فتتضمن يمينا إسوة بالجيل السابق، مخرج تماثلي للصوت مخصص لوصل مكبرات صوت خارجية بالإضافة إلى مدخل للصوت يمكن الاستفادة منه لوصل ميكروفون خارجي والاستفادة منه للتخاطب عبر الشبكة بالاستعانة من برنامجك المفضل للدردشة. كذلك على نقيض الإصدارات السابقة من هذا الجهاز زود زود الـInspiron Zino HD 410 بمخرج رقمي للصوت من نوع S/P DIF (تصغير Sony/Philips Digital Interconnect Format)، يساعد ويسهل عملية تواصل هذا الكمبيوتر مع أجهزة الهاي فاي والملحقات الصوتية المنزلية المتطورة المختلفة.تتضمن هذه الواجهة الخلفية أيضا منفذين إضافيين من نوع USB 2.0 ما يرفع مجموعها إلى أربعة منافذ ويعزز قدرة هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج على التواصل مع محيطه. كذلك ثمة منفذي تواصل أكثر حداثة من نوع من نوع eSata تؤمن التواصل مع الملحقات الخارجية التي تدعم هذه التكنولوجيا المتقدمة، خاصة محركات الأقراص الخارجية المتوافقة، وتبادل المعلومات والبيانات بسرعة أعلى بكثير من تلك المتوافرة لمنافذ التواصل من نوع USB 2.0.الشائعة الانتشار حاليا. ثمة منفذ تماثلي من نوع D-SUB يؤمن حسن الإتصال مع شاشات العرض القياسية المختلفة أو البروجكتورات الأمامية مثبت إلى جانب مخرج ثان رقمي أكثر تطورا من نوع HDMI (تصغير High Definition Multimedia Interface) يضمن التواصل مع شاشات العرض وأجهزت التلفزيون الحديثة أو أجهزة الملتيميديا المتطورة والذي يسمح ببث الصوت والصورة بوضوح عال ضمن كابل موحد.

تتضمن واجهة الـInspiron Zino HD 410 الخلفية أيضا منفذ إثرنت يؤمن التواصل السلكي بشبكة الإنترنت أو بشبكة منزلك المحلية بسرعة أقصاها ألف كيلوبت بالثانية (1000 Kbps Ethernet Port) بالاستعانة بمنظم بيانات متوافق بالإضافة إلى مروحة تبريد وحيدة فعالة، تمتاز بنسبة ضوضاء تشغيل منخفضة جدا حتى عند استعمال المعالج المركزي بأقصى قدراته ما يجعل هذا الجهاز صامت الأداء نوعا ما مناسبا جدا لغرف النوم والجلوس. كذلك تتضمن تلك الواجهة منفذ خلفي مخصص لتزويد كمبيوتر شركة Dell المكتبي المدمج هذا بطاقة التشغيل بالاستعانة بمحول خاص صغير مماثل لذلك المستعمل لشحن الكمبيوترات الدفترية. حبذ لو استغنت شركة Dell عن هذه الوسيلة لمد هذا الجهاز بطاقة التشغيل واستعاضة عنها بمحول مبيت ضمن قالب هذا الكمبيوتر المدمج أسوة بما هي الحال بالجيل الجديد من الـMac Mini المنافس في مجال الكمبيوترات الدفترية المكتبية المدمجة المتقدمة الإداء، ما يحد بشكل كبير من كابلات التوصيل اللازمة لتشغيل هذا الجهاز.

تواصل لاسلكي مقبول:

لا تنحصر خاصيات الـInspiron Zino HD 410 بقدرة عالية على التواصل سلكيا بالملحقات المختلفة أو بالشبكة بل تتعدى ذلك لتشمل تدعيمه على الرغم من صغر حجمه، بأحدث تقنيات التواصل اللاسلكية وأكثرها تطورا كالواي-فاي (802.11 draft n) التي تؤمن نظرياً الاتصال بشبكة الإنترنت أو بشبكة منزلك المحلية بسرعة أقصاها 450 ميغابت بالثانية (450 Mbps) ضمن قطر يبلغ السبعين مترا بالاستعانة بموزع بيانات متوافق والمحسنة خصيصا لتفعيل تناقل المعلومات والبيانات خاصة تلك المتعلقة بالملتيميديا من موسيقى وأفلام فائقة الجودة (HD Movie) مثلاً وضمان سرعة أعلى وثبات ونسبة أمان أكبر من سابقتها الواي-فاي 802.11 a/b/g التي تؤمن نظريا التواصل لاسلكياً بشبكة الإنترنت أو بالشبكة المحلية بسرعة 54 ميغابت بالثانية (54 Mbps) فحسب والتي يدعمها هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج أيضا. من المؤسف والمحير بالوقت عينه خيار شركة Dell عدم تزويد هذا الكمبيوتر المدمج بخاصية البلوتوث لتفعيل وتسريع عملية التواصل اللاسلكية مع الأجهزة القريبة المتوافقة مع هذه التكنولوجيا كالهواتف الخلوية على سبيل المثال لا الحصر وتبادل البيانات بسرعة عالية بينهما دون الحاجة إلى الاستعانة بكابلات التوصيل اللازمة.

أدوات التحكم:

أسوة بالجيل السابق يؤمن التحكم بالـInspiron Zino HD 410 الجديد لوحة مفاتيح وماوس أنيقان يتواصلان لاسلكيا مع هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج ، بالاستعانة بمستقبل خاص، يتواصل بدوره مع هذا الجهاز عبر أحد منافذ الـUSB الخلفية. حبذ لو دمجت شركة Dell هذا المستقبل ضمن مكونات هذا الكمبيوتر المكتبي الداخلية للحفاظ أكثر على أناقة وجمال قالبه. تتوافر لوحة المفاتيح اللاسلكية تلك قياسيا باللون الأسود الباهت وطعمت علويا بشريط اسود لامع ليتناسق أكثر مع مجمل قالب هذا الكمبيوتر المكتبي، وهي تمتاز بمفاتيح كبيرة ناعمة الملمس تفعل عملية الطباعة وتسهلها خاصة لذوي الأصابع الكبيرة. كذلك تتضمن لوحة المفاتيح هذه مسند سفليا مريحا لليدين، يؤمن مكانا مخصصا لتموضع اليدين بشكل مناسب ويسهل عملية الطباعة لفترات طويلة.في ما يختص بالشريط الأسود اللامع العلوي ثمة تسع مفاتيح إضافية أربعة منها مثبته شمالا يمكن الاستفادة منها لتسهيل عملية إطلاق البرامج المختلفة أما البقية فهي مثبته يمينا ويمكن الاستعانة بها للتحكم بخاصيات الملتيميديا المتوافرة لهذا الكمبيوتر المكتبي المدمج، كالقدرة على تشغيل أو إيقاف الأغاني أو تسهيل عملية التقدم والرجوع ضمن قائمة الأغاني التي يتم لعبها. يتوسط تلك المفاتيح دولاب أنيق يستفاد منه للتحكم بشكل دقيق بنسبة ارتفاع الصوت.

أما الماوس اللاسلكية المتوافرة فهي تعتمد على قالب يوحي بالصلابة خلال الاستعمال اليومي، يمتاز بانسيابية عالية مؤمنا موقع ارتكاز مثالي لراحة اليد والأصابع وموفرا أقصى درجات الراحة خلال الاستعمال المطول، خاصة للمستخدم الذي يستعين براحة اليد أثناء التعامل مع الفأرة عوضا عن الاعتماد على أصابع اليد فحسب لذلك. تستفيد هذه الماوس من مجس بصري يعتمد على الأشعة الحمراء للاستشعار بموقعها وتحريك المؤشر على الشاشة بدقة عالية ويمكن استعمالها بشكل طبيعي على مجمل أنواع المساحات المسطحة وهي متوافرة باللون الأسود اللامع للتناسق مع مجمل طابع الـInspiron Zino HD 410 و تستعين، أسوة بلوحة المفاتيح، ببطاريتي AA قياسية لتأمين طاقة التشغيل، ما يسهل عملية استعمال البطاريات القابلة للشحن المتوافرة بكثرة بالأسواق.

تقنيات متطورة:

على نقيض معظم الكمبيوترات المكتبية المدمجة الصغيرة الرائجة حاليا، التي تستفيد من نظام تشغيل ميكروسوفت ويندوز وتعتمد على معالج Atom المركزي الأحادي النواة أو المزدوج النواة من شركة إنتل بسرعة 1.6 غيغاهرتز أو 1.5 غيغاهرتز والمصمم أساسا لكمبيوترات الشبكة (Netbook) السهلة الحمل وهي على الرغم من حاجتها لمصروف متدن للطاقة، يشوبها أداء متواضع جدا خاصة على صعيد تشغيل ملفات الملتيميديا عامة والألعاب الكترونية خاصة، يستفيد الـInspiron Zino HD 410 من خمس معالجات مركزية مختلفة من شركة AMD مماثلة لتلك المستعملة في الكمبيوترات الدفترية القياسية يمكن الاختيار بينها حسب الحاجة ما يسمح لكمبيوتر شركة Dell المدمج هذا بمزاحمة الـMac Mini من ناحية الأداء وحتى التفوق عليه في بعض الأحيان.


تمتاز جميع تلك المعالجات المركزية الخمس بمصروف طاقة متدن، واحد منها أحادي النواة متوافر بسرعة 2.3 غيغاهرتز (AMD Athlon II V140 Processor, 2.3GHz, 512K) ما يحد بعض الشيء من أداءه واثنان أخران مزدوجي النواة متوافرين بسرعة 2.2 غيغاهرتز (AMD Athlon II X2 P340 Dual Core Processor, 2.2GHz, 1MB) و2.4 غيغاهرتز (AMD Turion II X2 P540 Dual Core Processor, 2.4GHz, 2MB) والرابع ثلاثي النواة بسرعة 1.9 غيغاهرتز (AMD Phenom II X3 P840 Triple Core Processor, 1.9GHz, 1.5MB) أما الخامس والأخير فهو رباعي النواة وأحسنها أداء، متوافر بسرعة 1.7 غيغاهرتز (AMD Phenom II X4 P940 Quad Core Processor, 1.7GHz, 2MB). جميع هذه المعالجات المركزية تمتاز بأداء جيد نسبيا مع الحفاظ على نسبة متدنية من الحرارة واستهلاك الطاقة، ما يبرر استغناء هذا الكمبيوتر عن مراوح تبريد سريعة عالية الأداء يسبب ضوضاء تشغيلها الدائم إزعاجا كبيرا للمستخدم، وهي قادرة على القيام بسهولة بالأعمال اليومية المكتبية أو تصفح شبكة الانترنت وتشغيل المقاطع الموسيقية وأفلام الفيديو العالية الوضوح (HD Movies) بدقة الـ1080P العالية دون تباطؤ أو ملاحظة إي انخفاض يذكر بسرعة الإطارات ما يخول استعمال هذا الكمبيوتر المكتبي المدمج كجهاز ملتيميديا صغير متكامل وحتى تشغيل الألعاب الثلاثية الأبعاد الحديثة بسهولة خاصة عند الاستفادة من المعالج المركزي الرباعي النواة.

يتوافر الـInspiron Zino HD 410 قياسيا بأربعة غيغابايت من رام من نوع DDR3 ألأسرع والأحسن أداء من سابقتها الـDDR2 يمكن زيادتها إلى ثماني غيغابايت كحد أقصى عند الحاجة وبالتالي تحسين أداء هذا الكمبيوتر بشكل ملحوظ. كذلك توفر شركة Dell للمستخدم القدرة على الاختيار حسب المقتضى بين كارتي إظهار صورة كليهما من شركة ATI الغنية عن التعريف الأولى من نوع Mobility Radeon HD 4250  مدمجة على اللوحة الأم تتشارك مع كمية الرام المتوافرة لهذا الكمبيوتر ما يجعلها متواضعة الأداء على صعيد معالجة الرسومات والصور الثلاثية الأبعاد أما الكارت الثانية فهي من نوع Mobility Radeon HD 5450 MXM Discrete يتوافر لها واحد غيغابايت من الرام من نوع DDR3 خاصة بها (1 GB DDR 3) ما يعزز أداءها على صعيد معالجة الرسومات والصور الثلاثية الأبعاد وبالطبع تشغيل الألعاب الثلاثية الإبعاد الحديثة.

قياسيا دعم الجيل الجديد من كمبيوتر شركة Dell المكتبي المدمج هذا قياسيا بمحرك قرص صلب بسعة واحد تيرابايت ما يوفر له سعة تخزين كبيرة مناسبة لتخزين الأفلام والموسيقى والصور الرقمية الخ ويثبت منزلته كجهاز ملتيميديا متكامل. بخطوة محببة أثرت الشركة المصنعة استعمال محرك قرص صلب قياسي من نوع 3.5 إنش مماثل لذلك المستعمل في الكمبيوترات المكتبية الكبيرة ما يسهل عملية استبداله بواحد أكبر سعة مستقبلا عند الحاجة. من المؤسف عدم توفير الشركة المصنعة وسيلة سهلة تخول المستخدم القياسي القيام بهذه العملية بنفسه ودون الحاجة الى اللجوء إلى أخصائي للقيام بذلك. يعزز قدرات الـInspiron Zino HD 410 في مضمار الملتيميديا أيضا اعتماده على نظام تشغيل ميكروسوفت ويندوز 7،  Home Premiumبإصدار 64 بت المتضمن قياسياً برنامج Windows Media Center والذي يفعل ويسهل عملية التعامل مع جميع أشكال الملتيميديا كمشاهدة وتسجيل البرامج التلفزيونية أو الاستماع وتصنيف أغانيك المفضلة أو الاستمتاع بمشاهدة عرض شرائح لصورك المحببة الخ.

الرأي:

يجمع الـInspiron Zino HD 410 بين الشكل الجميل المناسب لمعظم غرف الجلوس والمكاتب فخامة، القالب الصغير الذي يساعد على دمجه بسهولة ضمن الأنظمة السمعية والبصرية المختلفة والخاصيات التقنية المتقدمة التي تضمن اداءه الممتاز خاصة على صعيد تشغيل ملفات الملتيميديا المتفرقة بسلاسة وهو جدير دون شك بمنافسة كمبيوتر الـMac Mini من شركة أبل وخيارا صائبا للراغبين في الحصول على كمبيوتر مكتبي مدمج يستفيد من نظام تشغيل ميكروسوفت ويندوز 7.

1 comments:

Privatumzug Wien يقول...

موفقييييين

إرسال تعليق